فلتفخر بشذوذك أمام عهر المحيط

تتغيّر الشخوص وأسمائها ويبقى الموروث الثقافي والنفسي لمحيطنا كما هو، نسعى إلى التغيير والانتفاض على كل ما هو محضور بحكم العادة، نُصبح غرباء عن من حولنا ونضطّر لصنع مناخٍ نمارسُ فيه شذوذنا الخالي من العهر، الذي فُرض علينا شذوذاً نظراً لعهر العقول المحيطة بنا .

Continue reading