استغلال تكنولوجي بسبب الدولار

7214448104_9b5a0267c1_zفي ظل الأزمات السياسية المتلاحقة في الداخل الليبي والتي نتجت عنها أزمات اقتصادية متفاوتة في حدّتها وتوقيتها .

أبرز ما استجدّ على الساحة الاقتصادية الليبية والذي لمسه الشارع الليبي ، ارتفاع سعر الدولار مقارنةً بسعر الدينار الليبي نتيجة للأزمات الاقتصادية والسياسية نتج عنه ارتفاع غير معقول مصاحب في السوق السوداء ، حيث أثّر هذا الارتفاع الرهيب بطريقة أو بأخرى على السوق الليبي والأهم من ذلك التأثير المزرِي على المواطن بالإضافة إلى كل الظروف السيّئة المحيطة به .

** الإفراط التكنولوجي وتأثير الأزمة على المواطن ..

بالتزامن مع الهجمة التكنولوجية في الشارع الليبي يرى ” طلال “ وهو صاحب متجر لبيع الأجهزة المحمولة بأن ” زيادة سعر البضاعة هو استغلال من قبل بعض التجار حيث أن البضاعة الموجودة هي في الأساس تم شراءها قبل الأزمة وبالسعر العادي للدولار ولكن نتيجة لهذا الاستغلال الرخيص فقد تم زيادة أسعار البضاعة ” .

وعند سؤالي له عن الأسعار التي يبيع بها ردّ قائلاً بكل صراحة بأنه لا يخفي زيادة السعر ولكن ليس بالشكل المبالغ فيه عند باقي التجار حيث سيكون سعره أقل منهم مهما بلغت الزيادة .

وأرفق ” بأن الحالة الوحيدة التي تفترض زيادة الأسعار للبضاعة عندما تشحنها بسعر الدولار بعد الزيادة ” .

كما أكّد بأن أغلب الزبائن يفضّلون عدم الشراء حتى يستقر سعر الدولار ويتراجع .

تبقى الأزمة الحقيقية مرتبطة بمحفظة المواطن والاستغلال الوقح للأزمات الاقتصادية بالتزامن مع التطوّر التكنولوجي السريع والذي يفرض نفسه على ظروف المواطن .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *