لأن كسر الحواجز مُتعتي كانت ” مع ريح الهوى والشوق ” التحدي

لطالما كانت الصحافة والإعلام بشكل عام يمتلك حيّز كبير من طموحي وأحلامي وشغفي في الحياة ، حيث أنني على استعداد تام بأني أضحّي وأن أقوم بأي أمر يُكْسبني حافز جديد ويَكْشِف لي الغطاء عن أي معلومة أو استفادة محتمة في هذا المجال .

مؤخراً قمت بخطوة أعتبرها كسر لحاجز معيّن تجاه نفسي والمحيط معاً ، دخلت مجال الفن حيث قدمّت بالتعاون مع الموزّع الموسيقي ” أكرم المدني “ عمل غنائي قديم قام بإعادة توزيعه بروح جديدة.

حمل اسم ” مع ريح الهوى والشوق “ وهي أغنية قديمة للفنان ” خليفة الزليطني “

كُثر هم من انتقدوني وهناك من لم يكن يعرف بأنني أمتلك صوت يغنّي بالإضافة إلى من شجعني ولا أنسى من استعمل ما قُمتُ به نكته ليشفي بها أمراضه النفسية .

رغم كل هذا تم إنجاز العمل وكنت راضياً عليه ولا يسعني إلا أن أضعه بين أيديكم ليتسنى لكم أن تستمعوا له ،ولا أنسى أن أشكر كل من :

المبدع ” أحمد بادي “ ، الصديق والموزّع الموسيقي ” أكرم المدني “ ، الدكتور وعازف العود ” مفتاح دلحين “ ، الفنان الشاب ” عبدالله الزواوي “ ، الصديق والمصوّر المبدع ” محمود الجويني “ و أخيراً الصديق والمصوّر الشاب ” مهنّد الحسّان “ .

كما لا أنسى أن أشكر الزملاء الصحفيين والمواقع الإلكترونية التي كتبت عن الموضوع :

موقع الجرس

موقع MusicNation

موقع موالي

العمل على الـ YouTube

العمل على الـ SoundCloud

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *